mardi 27 septembre 2016

على وقع الإشادة يُسدَل الستار على الدورة الخامسة للجامعة الصيفية بالحسيمة


اختتمت جمعية ريف القرن 21 برئاسة الأستاذ ياسين الرحموني آخر يوم للدورة الخامسة للجامعة الصيفية بالحسيمة، 31 يوليوز 2016 بمقر المجلس البلدي للحسيمة والمنظمة تحت شعار: " الإتصالات الحديثة ودورها في غرس وتنمية روح المقاولة لدى الشباب " وذلك بدعم من المجلس البلدي للحسيمة ومجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة وبتنسيق مع كلية العلوم والتقنيات بالحسيمة من 28 الى غاية 31 يوليوز. 

اختتمت فعالية اليوم الأخير بكلمات ترحيبية بالحضور من طرف الأستاذ ياسين الرحموني رئيس الجمعية الذي ألقى كلمات شكر في حق المشاركين والمشاركات الذين أبانوا عن رقي في التعامل وطرح الأسئلة والإقتراحات في كل أطوار الأيام الأربعة من الدورة، كما تطرق أيضا للظروف المصاحبة لإطلاق هذه الدورة، وإلى كل الوقائع المرتبطة بالتظاهرة. 

تناول بعدها الأستاذ محمد الحقوني كلمته ليعبر فيها عن مدى فرحه وامتنانه لنجاح هذه الدورة والتي اعتبرها على حد قوله نجاحا استثنائياً. 

بعدها جاء دور الأستاذ شوقي الصالحي الذي أبدى في كلمته فخره بنجاح الجامعة الصيفية لهذا العام في دورتها الخامسة، كما أكد أنه أثناء إلقائه لعروضه لاحظ تفاعلا وحماسا كبيرين أبدوه المشاركون والمشاركات وعطشهم لمثل هذه الفعاليات والدورات. 

بعد انتهاء كلمات الأساتذة المؤطرين لوحدات الدورة وتعذر حضور الأساتذة الآخرون، تم عرض اشرطة توثيقية لجميع أيام الجامعة الصيفية في دورتها الخامسة. 

وقد عمل بعدها السيد ياسين الرحموني على فسح المجال للطلبة الحاضرين والمشاركين للتعبير في مائدة مستديرة عن ارتسماتهم وملاحظاتهم حول الجوانب التنظيمية للجامعة وهو ما عبر عنه فعلا الطلبة والطالبات في كلماتهم والتي عبروا من خلالها على ثنائهم حول النجاح الباهر لهذه الدورة الإستثنائية، كما عبر البعض عن بعض الانتقادات المرتبطة بالجانب الزمني وتوزيع الحصص الدراسية وغيرها... 

هذا النجاح والامتياز بدا واضحا على تعقيبات وتعليقات الطلبة المشاركين، إذ استهلوا دائما كلماتهم بشكر وتقدير الجمعية على المجهودات الجبارة، والتضحيات النادرة الحدوث، والتي قدمتها لإنجاح الدورة الخامسة للجامعة الصيفية بالحسيمة. 

كما تم اقتراح بعض التوصيات ومن أهمها: 

* اختيار قاعة أوسع لاستيعاب عدد أكبر من المشاركين. 

* إطالة مدة التكوين. 

بعد ذلك قدم السيد رئيس الجمعية كل الإجابات والتوضيحات المتعلقة باستفسارات وملاحظات المشاركين، كما عبر عن سروره بنجاح الدورة وتأكيده على ضرورة تطوير التجربة والمحافظة عليها كتقليد أكاديمي سنوي يعتبر مكسبا لمدينة الحسيمة. 

ثم بعد ذلك قدمت الاستاذة جيهان الخطابي ممثلة المجلس البلدي للحسيمة، كلمتها بشكر المنظمين الذين سهروا على انجاح هذه الدورة متمنية لهم بالتوفيق والنجاح في الدورات المقبلة وتشجيعهم على الإستمرارية باعتبار الشباب ثروة لابد من تكوينها. 

كما تلت هذا الحفل عملية توزيع شواهد الجامعة على المشاركات والمشاركين وبعض الهدايا التذكارية للأساتذة المؤطرين لوحدات الدورة. 

تجدر الإشارة الى أن الجامعة الصيفية في دورتها الخامسة تواصلت خلال اليوم الثاني بوحدتين من تأطير كل من الأساتذة فاطمة شدي ومحمد الحقوني وعادل بوكبية. 

شرعت الأستاذة فاطمة شدي في عرضها المتضمن في محاوره لتاريخ النت، تعريفه، وكذا التطورات التي طرأت عليه انطلاقا من نشأته إلى حدود الساعة، إضافة إلى خطوات الشروع في إنشاء المواقع. 

بعد ما تلقا الحاضرون الجانب النظري الغني بالمعلومات القيمة من طرف الأستاذة الفاضلة تقدم الأستاذ محمد الحقوني ليبهر الحضور بالجانب التطبيقي لمواقع النت، طريقة إنشائها وكذا أهم الخطوات التي لا بد لمنشئ المواقع من الإطلاع عليها. وكان العرض الأخير للأستاذ عادل بوكبية الذي منح الحضور فرصة التعرف على أهم الطرق لنشر الموقع في الصفحات الأولى لمحركات البحث، وبالتالي جلب الزوار من مختلف الجهات والمناطق. 

مباشرة بعد ذلك شرع الأستاذين محمد الحقوني و فاطمة شدي مرة ثانية في شرح موضوع ثاني يتعلق بتقنيات البحث عن المعلومات وكيفية استخراجها بطريقة صحيحة وآمنة عبر الأنترنيت. 

بعد عروض الأساتذة المحترمين، أتيحت الفرصة للحضور ليقول كلمته ويطرح تساؤلاته وكذا مداخلاته التي أكدت بالملموس استيعابهم لكيفية إنشاء موقع شخصي أو تجاري عبر الانترنيت وأيضا الطرق الناجعة للبحث على المعلومة في الأنترنيت. 

أما اليوم الثالث فتم تخصيصه لتقنيات التواصل والمهارات اللغوية وكيفية النجاح في إنشاء مقاولة من تأطير الأستاذ شوقي الصالحي والذي شرع في عرضه بالتعريف بأهم لغات العالم والأكثر تداولا وانتشارا ومُدِرَّةً بالنفع على المقوالين الناجحين والمتفوقين، كما عرّف التواصل وركائزه كعلم قائم بذاته إضافة إلى المهارات اللغوية التي يستطيع المقاول من خلالها إيصال الفكرة وتوضيحها بشكل مبسط وسليم حتى يتمكن من شرح مشروعه للمتلقين، ويستطيع بذلك التأثير بشكل إيجابي على نظرتهم اتجاه كفاءته ويسهل عليه إشهار أو تسويق مقاولته في شتى بقاع العالم. 

بعد انتهاء درس الأستاذ شوقي تم فسح المجال للحاضرين ليبدوا بأرائهم وكذا تساؤلاتهم بخصوص المحاضرة، والتي أبدى فيها المشاركون والمشاركات إعجابهم بالطريقة التي ألقى بها الأستاذ عرضه إذ أشرك الحاضرين معه في كل خطوات الدرس بطريقة تفاعلية، كما صبّت جل المداخلات على أن العرض كان في مستوى جد راقي وتم شرحه بطريقة سلسة تؤكد على أن معظم الحاضرين استفادوا وملؤوا خزاناتهم بشحنات إيجابية بعد الأيام الدراسية الثلاث، طامحين إلى تطبيق ماتعلموه من خلالها لغرض إنشاء مقاولاتهم الشخصية مستقبلا والسهر على إنجاحها. 

خلال الفترة المسائية لنفس اليوم؛ كان للمشاركين والمشاركات موعد مع جولة ترفيهية بحرية الى خليج الحسيمة، وذلك بواسطة مركب وفرته الجمعية ليستوعب جل المشاركين في هذه الدورة الخامسة للجامعة الصيفية، وينعموا بوقت للإستمتاع بمشهد الأمواج المطراطمة فيما بينها بعد ثلاثة أيام دراسية شاقة ومليئة بالعلم والمعرفة. 

وأبدى المشاركون إعجابهم وانبهارهم بهذه الخرجة البحرية التي اعتبروها بمثابة متنفس لهم، فمنهم من أكد أنها أول رحلة بحرية له وأعجب بها، ومنهم من واصل طوال الرحلة تقديم الشكر والثناء للأستاذ ياسين الرحموني رئيس جمعية ريف القرن 21 والذي من أجل أن ينعم المشاركون والمشاركات بجو تسوده الأخوة والرقي قدم مجهودات جبارة ومنقطعة النظير. 

لجنة الإعلام والتواصل





























جمعية ريف القرن 21 تخلق الحدث بالحسيمة بتألقها في افتتاح الدورة الخامسة للجامعة الصيفية


جمعية ريف القرن 21 تخلق الحدث بالحسيمة بتألقها في افتتاح الدورة الخامسة للجامعة الصيفية إفتتحت جمعية ريف القرن 21 هذا اليوم 28 يوليوز 2016 أولى أيام الدورة الخامسة للجامعة الصيفية بالحسيمة تحت شعار: "الإتصالات الحديثة ودورها في غرس وتنمية روح المقاولة لدى الشباب" وذلك بدعم من المجلس البلدي للحسيمة ومجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، وبتنسيق مع كلية العلوم والتقنيات بالحسيمة، والتي عودتنا الجمعية على تنظيمها منذ خمس سنوات والتي تلقى نجاحات باهرة ومميزة على حد سواء.

استهل رئيس الجمعية المنظمة السيد ياسين الرحموني كلمته بالشكر للحضور الكريم والأساتذة المشرفين على تأطير الوحدات، بعد ذلك تطرق بتفصيل للمحاور والمواضيع المميزة لهذه الدورة من الجامعة الصيفية وتبيان الأهمية البالغة لهذه الدورة المتمحورة ماهيتها حول مسلك هندسة الإتصالات وتنمية الفكر المقاولاتي. مباشرة بعد ذلك، تقدمت السيدة جهان الخطابي نيابة عن رئيس المجلس البلدي للحسيمة لإلقاء كلمات شاكرة للجمعية على عملها المتواصل، ومرحبة بالمشاركات والمشاركين، وإبراز أهمية تنظيم مثل هذه التظاهرات العلمية والأكاديمية التي تستهدف بالخصوص فئة الشباب لحثهم على الإبداع والإبتكار وخلق مشاريع ذاتية لتطوير مؤهلاتهم وقدراتهم واقتحام سوق الشغل. 

تلتها بعد ذلك كلمة السيد حسن امحمدي، نائب عميد كلية العلوم والتقنيات بالحسيمة ليسلط الضوء على أهمية هذه الدورة ودورها في غرس روح المبادرة لدى الشباب بهدف خلق المقاولات وكذا التمكن من وسائل الإتصال داخل المجتمع. وقد تميزت حصص اليوم الأول بحضور مكثف من طرف شباب المنطقة من آيت بوعياش وإمزورن وبوكيدان وأجدير الذين وفرت لهم الجمعية وسيلة نقل لتسهيل حضورهم والتحاقهم بالدروس المقدمة، بالإضافة الى المشاركين من الحسيمة المركز وبعض المدن المغربية الأخرى. 

وقد عرف يوم الإفتتاح القاء عرضين قيمين، الأول من تأطير ممثل عن الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بالحسيمة، الذي تطرق في حديثه إلى توضيح أهمية روح المقاولة وتشجيع الإبتكار تحت شعار "أحقق ذاتي لخلق مقاولتي" ليتمحور موضوعه حول تعريف المقاول، مميزاته وكذا كل مراحل بناء المشروع . وعند انتهاء عرضه القيم، تم فسح المجال أمام مداخلات المشاركين لطرح تساؤلاتهم واستفساراتهم والتي صبَّت جلّها حول أهمية هذه الدورة المتميزة المنضمة من طرف جمعية ريف القرن 21 كتحدي واعتباره تقليد سنوي لهذه المدينة، وكذا أهمية خلق المقاولات من طرف الطاقات الشابة وعدم الإتكالية وانتظار منح الفرص من الأطراف الأخرى.

ليليه بعد ذلك الأستاذ أنس الحدادي مباشرة بعرضه المتمحور حول نظم إدارة المعلومات والمدن الذكية والمتمثل في التعريف بنظام المعلومات، أهدافه، وكذا أهمية استخدامه لخلق مقاولة ناجحة؛ كما تطرق إلى موضوع المدن الذكية وكيفية استغلال نظم إدارة المعلومات بهدف إسقاطها على مدينتنا الحسيمة، لغرض تطويرها وخلق منها مدينة ذكية. وبعد انتهاء عرضه الغني بالمعلومات القيمة والمفيدة ، أُتيحت الفرصة للحضور لطرح أسئلتهم وتفاعلهم مع الأستاذ المحاضر. ولقد لقي افتتاح هذه الدورة نجاحا باهرا وملفتا للأنظار، على أن تتواصل فعاليات الدورة الخامسة للجامعة الصيفية الى غاية 31 من هذا الشهر.














samedi 23 juillet 2016

جمعية ريف القرن 21 تنظم الجامعة الصيفية في دورتها الخامسة بالحسيمة

تنظم جمعية ريف القرن 21 بالحسيمة ما بين 28 و31 من شهر يوليوز 2016 الدورة الخامسة للجامعة الصيفية حول مسلك هندسة الاتصالات وتنمية الفكر المقاولاتي تحت شعار: "الإتصالات الحديثة ودورها في غرس وتنمية روح المقاولة لدى الشباب" وذلك بدعم من المجلس البلدي للحسيمة ومجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، وبتنسيق مع كلية العلوم والتقنيات بالحسيمة.
وسيشارك في تأطير وحدات هذه الدورة التي ستنظم في مدينة الحسيمة عدد من الأساتذة والباحثين، وهي عبارة+ عن حصص تكوينية لنيل دبلوم متخصص في مسلك هندسة الاتصالات وتنمية الفكر المقاولاتي بمقر المجلس البلدي بالحسيمة.
وسيستفيد من هذه الحصص التكوينية مجموعة من الشباب ذكورا واناثا، طلبة وطالبات، وأساتذة وباحثين وممثلي الجمعيات…

ستنظم هذه الدورة وفق البرنامج التالي:
الخميس 28 يوليوز 2016
10:30 – 10:00
إفتتاح وتقديم مسلك الدورة الخامسة
 -ذ. ياسين الرحموني (رئيس جمعية ريف القرن 21)
 -د. محمد بودرا (رئيس المجلس البلدي بالحسيمة)
 -د. توفيق المرابط (عميد كلية العلوم والتقنيات بالحسيمة)

12:15 – 10:30
ــــ روح المقاولة وتشجيع الابتكار (الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بالحسيمة(
14:00 – 12:15
ـــ نظم ادارة المعلومات والمدن الذكية ( ذ. أنس الحدادي)


الجمعة 29 يوليوز 2016
12:00 – 10:00
ــــ كيفية انشاء موقع شخصي او تجاري عبر الانترنيت (ذة. فاطمة شدي، ذ. محمد الحقوني، ذ. عادل بوكبية(
   14:00 – 12:00
ــــ الانترنيت وتقنية البحث عن المعلومة (ذة. فاطمة شدي، ذ. محمد الحقوني(

السبت 30 يوليوز 2016
12:00 – 09:00
ـــ تقنيات التواصل والمهارات اللغوية (ذ. شوقي الصالحي(
ـــ شروط إنجاح مشروع إنشاء مقاولة (ذ. شوقي الصالحي(

17:00 – 16:00
زيارة بحرية

الأحد 31 يوليوز 2016
15:00
اختتام الدورة الخامسة
ـ مائدة مستديرة لتقييم الدورة
ـ توزيع الشواهد والتذكارات

ملاحظة:
للتسجيل المرجو الإتصال بالأرقام التالية:   0648075992 / 0675075159
بالنسبة لشروط التسجيل بهذه الدورة فهي كالتالي:
ـ نسخة من البطاقة الوطنية.
ـ صورة شخصية للراغب(ة) في التسجيل.
ـ رسوم التسجيل: بالمجان

عن لجنة الاعلام والتواصل

jeudi 23 juin 2016

Le Festival sur la chaine "Berbère Télévision"


فعاليات اليوم الختامي من المهرجان الأمازيغي الدولي حول الفن و التراث بالريف في دورته الرابعة


على صفحات جريدة المسار الصحفي، العدد 190


فرقة ثالة من ولاية بومرداس- تيزي وزوالجزائرية تلهب جمهور الحسيمة بساحة محمد السادس


أسدل الستار على فعاليات الدورة الرابعة للمهرجان الامازيغي الدولي للفن والتراث بالريف، المنظم من طرف جمعية ريف القرن21 بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية وبدعم من وزارة الثقافة وجهة طنجة تطوان الحسيمة وبلدية الحسيمة، يوم الأحد 05 يونيو 2016 بأنشطة متنوعة وفق برنامج غني صباحا ومساءً.

في الفترة الصباحية استفاد المشاركون والمشاركات من خرجة علمية واستكشافية لمنطقة تمسمان، حيث زار الفريق المشارك ضريح سيدي بوداوود ثم مكان يدعى بسبعة عيون أو “سبعة ن ثاروين” كما هو معروف عند أهل المنطقة، بعد ذلك اتجه المشاركون صوب شاطئ اصفيحة لمشاهدة جزيرة النكور، وقد ساهم في تأطير هذه الخرجة مجموعة من الباحثين والمهتمين بتاريخ وتراث الريف.

في الفترة المسائية كان جمهور الحسيمة في موعد مع سهرة فنية بساحة محمد السادس، والتي تميزت بمشاركة فرقة من أحيدوس آيت وارين حيث قدمت رقصات وأغاني تراثية، كما شاركت فرقة إمديازن ن إمنتانوت بأشعارها الهادفة التي لقيت تجاوبا من الجمهور.

أما مفاجأة هذه الدورة فقد كانت مع فرقة ثالة(ثارا)القبايلية القادمة من تيزي وزو والتي غنت مجموعة من الاغاني الامازيغية أرسلت عبرها رسائل الحب والسلام والوحدة بين الشعبين الجزائري والمغربي.

للاشارة فالمهرجان قد عرف حضور إعلامي وازن وتغطية واسعة من كل المنابر الاعلامية المحلية والوطنية والدولية: من مواقع الكترونية، جرائد ورقية، إذاعات وقنوات…